الإعلانات
II كَانَ اللهُ لَهُ II _th9rl10

II كَانَ اللهُ لَهُ II

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

The King Ahmed
The King Ahmed

ذكر
عدد المساهمات : 401
نقاط : 1144
تقييم العضو : 1
تاريخ الميلاد : 12/12/2000
العمـر : 18
http://one1web.0wn0.com

مُساهمةThe King Ahmed في الخميس نوفمبر 22, 2012 8:10 am



المسألة الرابعة :



إذا كان الفطر متعمَّداً بالجماع فيجب مع القضاء الكفارة

وهي عتق رقبة ، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين ، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً ؛ لحديث أبي هريرة في الصحيحين .


المسألة الخامسة :



المريض الذي يشق عليه الصوم بسبب المرض ، أو يحتاج إلى تناول علاج

فإنه يجوز لـه أن يفطر ،
بل قد يجب إذا ترتب على صيامه إلحاق ضرر به ، ويقضي ما أفطر ؛ لقولـه
تعالى : " ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر ".


ومثله في الحكم الحامل والمرضع إذا خافتا على نفسيهما أو ولديهما فإنهما مريضتان ، أو في حكم المريض .
المسألة السادسة في مسائل القضاء :



العاجز عن الصيام
.


والعجز نوعان :


النوع الأول :

عجز ( مؤقت )
وهو
الذي يرجى ذهابه ؛ كمن أصيب بمرض لا يستطيع معه الصيام لمدة سنتين أو
ثلاث أو أربع ، وبعد ذلك يغلب على الظن شفاؤه و قدرته على الصيام ، وهذا
الذي يسميه الفقهاء بالمريض الذي يرجى برؤه ، فهذا لا يجب عليه الصيام ،
ويجب عليه القضاء إذا شُفي من مرضه ، ولو كان ذلك بعد عدة سنوات ، فحكمه
حكم المريض .


النوع الثاني :

عجز (دائم)

وهو الذي لا يرجى ذهابه ؛ كالشيخ الكبير ، والمريض مرضاً لا يرجى برؤه
كمن يحتاج إلى أخذ علاج في النهار طيلة حياته . فهذا لا يجب عليه الصوم ،
ولا يستطيع القضاء ، وإنما يجب عليه : أن يطعم مكان كل يوم مسكيناً .


فعن عطاء رحمه الله سمع
ابن عباس رضي الله عنهما يقرأ : " وعلى الذين يطيقونه فديةٌ طعامُ مسكين "
قال ابن عباس : " ليست بمنسوخة ، هو الشيخ الكبير ، والمرأة الكبيرة لا
يستطيعان أن يصوما فليطعما مكان كل يوم مسكيناً " أخرجه البخاري .
المسألة السابعة :



الشيخ الكبير ، والمرأة الكبيرة إذا بلغا الهذيان وعدم التمييز :

لا يجب عليهما الصيام ، ولا الإطعام لسقوط التكليف .


http://alahmad.islamlight.net/index....d=450&Itemid=5




















II كَانَ اللهُ لَهُ II Quote
marqise
marqise

ذكر
عدد المساهمات : 150
نقاط : 150
تقييم العضو : 0

مُساهمةmarqise في الأحد يناير 05, 2014 12:33 pm

موضوع رائع بوركت
II كَانَ اللهُ لَهُ II 4
II كَانَ اللهُ لَهُ II 128711691410

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى