الإعلانات

وصف الجنة ابن القيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

AsheK WalhaN
AsheK WalhaN
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
ذكر
عدد المساهمات : 5608
نقاط : 18641
تقييم العضو : 44
تاريخ الميلاد : 21/03/1995
العمـر : 24

مُساهمةAsheK WalhaN في السبت نوفمبر 30, 2013 7:53 pm

وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم وصف الجنة ابن القيم


بسم اله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلني سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وعلى الانبياء اجمعين
اللهم انا نسالك الجنة وما قرب اليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وما قرب اليها من قول وعمل اللهم انا نسالك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا لحبك
الجنة الفردوس جنة عدن النعيم المقيم كلها من اسماء الجنة وقد اسهب فى وصفها الكثيرون وقد قال عنها النبى صل الله عليه وسلم ( رأيتُ إبراهيمَ عليه السلامُ ليلةَ أُسريَ بي ، فقال : يا محمدُ ! أَقرِئ أمَّتَك السلامَ مِنِّي وأَخبِرهمْ أنَّ الجنةَ طيِّبةُ التُّربةِ ، عذبةُ الماءِ ، وأنها قِيعانٌ ، وغِراسُها قولُ : سبحانَ اللهِ ، والحمدُ للهِ ، ولا إلهَ إلا اللهُ ، واللهُ أكبرُ ، ولا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ)
وقد وصفها الامام بن القيم
قال الإمام ابن القيم رحمه الله:
وكيف يقدر قدر دار غرسها الله بيده وجعلها مقراً لأحبابه، وملأها من رحمته وكرامته ورضوانه، ووصف نعيمها بالفوز العظيم، وملكها بالملك الكبير، وأودعها جميع الخير بحذافيره، وطهرها من كل عيب وآفة ونقص.
فإن سألت: عن أرضها وتربتها، فهي المسك والزعفران.
وإن سألت: عن سقفها، فهو عرش الرحمن.
وإن سألت: عن ملاطها، فهو المسك الأذفر.
وإن سألت: عن حصبائها، فهو اللؤلؤ والجوهر.
وإن سألت: عن بنائها، فلبنة من فضة ولبنة من ذهب، لا من الحطب والخشب.
وإن سألت: عن أشجارها، فما فيها شجرة إلا وساقها من ذهب.
وإن سألت: عن ثمرها، فأمثال القلال، ألين من الزبد وأحلى من العسل.
وإن سألت: عن ورقها، فأحسن ما يكون من رقائق الحلل.
وإن سألت: عن أنهارها، فأنهارها من لبن لم يتغير طعمه، وأنهار من خمر لذة للشاربين، وأنهار من عسل مصفى.
وإن سألت: عن طعامهم، ففاكهة مما يتخيرون، ولحم طير مما يشتهون.
وإن سألت: عن شرابهم، فالتسنيم والزنجبيل والكافور.
وإن سألت: عن آنيتهم، فآنية الذهب والفضة في صفاء القوارير.
وان سألت: عن سعت أبوابها، فبين المصراعين مسيرة أربعين من الأعوام، وليأتين عليه يوم وهو كظيظ من الزحام.
وإن سألت: عن تصفيق الرياح لأشجارها، فإنها تستفز بالطرب من يسمعها.
وإن سألت: عن ظلها ففيها شجرة واحدة يسير الراكب المجد السريع في ظلها مئة عام لا يقطعها.
وإن سألت: عن خيامها وقبابها، فالخيمة من درة مجوفة طولها ستون ميلاً من تلك الخيام.
وإن سألت: عن علاليها وجواسقها فهي غرف من فوقها غرف مبنية، تجري من تحتها الأنهار.
وإن سألت: عن إرتفاعها، فانظر إلى الكوكب الطالع، أو الغارب في الأفق الذي لا تكاد تناله الأبصار.
وإن سألت: عن لباس أهلها، فهو الحرير والذهب.
وإن سألت: عن فرشها، فبطائنها من استبرق مفروشة في أعلى الرتب.

اعلانات
<script src=http://pagead2.googlesyndication.com/pagead/show_ads.js" type=text/javascript" xml:space=preserve">


وإن سألت: عن أرائكها، فهي الأسرة عليها البشخانات، وهي الحجال مزررة بأزرار الذهب، فما لها من فروج ولا خلال.
وإن سألت: عن أسنانهم، فأبناء ثلاثة وثلاثين، على صورة آدم عليه السلام، أبي البشر.
وإن سألت: عن وجوه أهلها وحسنهم، فعلى صورة القمر.
وإن سألت: عن سماعهم، فغناء أزواجهم من الحور العين، وأعلى منه سماع أصوات الملائكة والنبيين، وأعلى منهما سماع خطاب رب العالمين.
Mohamed Dwedar
Mohamed Dwedar

ذكر
عدد المساهمات : 538
نقاط : 604
تقييم العضو : 0
تاريخ الميلاد : 16/08/1990
العمـر : 28
http://www.raltatwer.com/

مُساهمةMohamed Dwedar في السبت يناير 04, 2014 7:15 am

موضوع رائع بوركت

marqise
marqise

ذكر
عدد المساهمات : 150
نقاط : 150
تقييم العضو : 0

مُساهمةmarqise في السبت يناير 04, 2014 1:45 pm

شكرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى